غرفة المشورة بمحكمة الجنايات تخلي سبيل عبد الرحمن طارق (موكا)

غرفة المشورة بمحكمة الجنايات تستجيب لدفاع عبد الرحمن طارق (موكا) وتقرر إخلاء سبيله باستبدال الحبس بتدابير احترازية.حيث نظرت غرفة المشورة أولى جلسات تجديد حبسه أمامها بالأمس، والذى كان محبوساً منذ مارس ٢٠٢٠ بقرارات تجديد حبس كانت تصدر من النيابة.

ومن الجدير بالذكر أن عبد الرحمن كان يقضى مدة المراقبة الشرطية المقضى بها عليه لمدة ثلاثة سنوات بسبب تظاهرة لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين أمام الجمعية التأسيسية لدستور ٢٠١٤، ويقوم بتنفيذ المراقبة بتسليم نفسه لقسم شرطة قصر النيل يومياً من الساعة السادسة مساء حتى السادسة صباح اليوم التالى، وبالرغم من ذلك تم القبض عليه فى ١٠ سبتمبر ٢٠١٩ وحبسه احتياطيا على ذمة تحقيقات القضية ١٣٣١ لسنة ٢٠١٩ حصر أمن دولة، وظل محبوس احتياطيا ًعلى ذمتها حتى أصدرت المحكمة قراراً بإخلاء سبيله واستبدال الحبس بتدابير احترازية فى ١٠ مارس ٢٠٢٠، وبعد ذلك بشهر قررت النيابة إلغاء التدابير الاحترازية أيضا، وبدلاً من تنفيذ قرار إخلاء السبيل فوجئنا بتدويره وارساله للنيابة من جديد يوم ٣٠ إبريل ٢٠٢٠ للتحقيق معه فى القضية ٥٥٨ لسنة ٢٠٢٠ وأصدرت النيابة قررات متتالية بحبسه احتياطياً على ذمة تحقيقات القضية الجديدة حتى أول جلسة تجديد له بالأمس أمام غرفة المشورة، حيث استجابت المحكمة لدفاعنا وقررت إخلاء سبيله واستبدال الحبس بتدابير احترازية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *